القيادات الشبابية السودانية

القيادات الشبابية السودانية

لماذا برنامج القيادات الشبابية السودانية؟

أخذ الشباب والشابات يتولون أدواراً قيادية وبشكل متزايد في المؤسسات المحلية في السنوات الأخيرة، وبالرغم من ذلك فإنهم نادراً ما يتلقون التدريب أو الدعم الكافيين، والنتيجة أنه وفي ظل العديد من المتغيرات فإن العديد من الشباب والشابات يكونون مراقبين/ات فقط أكثر من كونهم شركاء أو شريكات، أو يناضلون وبصعوبة من أجل النمو، أو يتركون مواقعهم بعد فترة قصيرة من دون أن يضعوا بصمة واضحة. إن انعدام التدريب والدعم يكون بسبب أن النجاح في هذه الأدوار يتطلب الخبرة كأولوية، مما يقلل من العدد والتنوع بالنسبة لأصوات الشباب والشابات التي يمكن سماعها. إن هذا البرنامج المليء بالإلهام والتجربة قد تمّ تصميمه خصيصاً بحيث يعمل على مساعدة الشباب والشابات في المجتمعات المستهدفة بحيث يتحصلون على/ ويحسنون من المهارات التي يحتاجونها من أجل القيام بأدوارهم في مجتمعاتهم بصورة فاعلة. هذا البرنامج يهدف المشروع إلى

إعداد الشباب والشابات في المجتمعات المحلية للأدوار القيادية ولخلق الشراكات بين الشباب والشابات والكبار، وهو يهدف أيضاً إلى جعل أصوات الشباب والشابات مسموعة.

الهدف الاستراتيجي للبرنامج: من أجل تنمية القدرات القيادية للشباب والشابات الفاعلين والفاعلات في المجتمعات المحلية المستهدفة، وبالتالي تمكينهم من لعب أدوار قيادية ناجحة وفاعلة

الشركاء:

يتم تنفيذ هذا البرنامج بالشراكة بين مركز جسر للتنمية وبين مؤسسة فريدريش آيبرت.

منهجية الاختيار: يتم اختيار المشاركين لهذا البرنامج من ضمن مئات المتقدمين الذين يقومون بملء استمارات التقديم، يتم الاختيار عبر لجنة تحكيم مستقلّة تضمّ مجموعة من الخبراء والخبيرات في مجالات مختلفة، يتم اختيار ستين مشاركاً من المتقدمين للمشاركة للمرحلة التالية، وهي المشاركة في مؤتمر الاختيار، حيث يخضعون لسلسة من الاختبارات التي تقيس مهارات قيادية مختلفة مثل: مهارات القيادة، الخطابة، التحليل، التفكير النقدي. بنهاية المؤتمر يتم اختيار ثلاثين مشاركاً ومشاركة للانضمام للبرنامج

البرنامج التدريبي:

ينخرط المشاركون في سلسلة من الورش التدريبية حول مواضيع مفاهيمية ومنهجية مثل مفاهيم القيادة، تطوير وإدارة المشروعات، التنمية، الديمقراطية، مهارات الحياة اليومية، تحريك المجتمع، المناظرات، ويعتبر المشاركين والمشاركات في هذا البرنامج جزءاً من الشبكة الوطنية للقيادات الشبابية والشبكات الإقليمية والعالمية للقيادات الشابة، حيث تتيح لهم الفرصة للمشاركة في الورش والمؤتمرات والسمنارات على المستويين الإقليمي والعالمي.

مشاريع الاندماج المجتمعي:

 يقوم المشاركون أيضاً وفي فترة مشاركتهم في البرنامج بتصميم مشاريع يعملون من خلالها للاندماج في وسط مجتمعاتهم المحلية. حيث يقومون بتصميم وتنفيذ مشاريع صغيرة، تخاطب أهم الأولويات المجتمعية حسب تحليلهم للبيئة المجتمعية

اعضاء الجيل الثاني:

اعضاء الجيل الثالث:

اعضاء الجيل الرابع:

المشاركة هي الاهتمام

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

NEWSLETTER SIGN-UP

Praesent diam massa, interdum quis ex id.